Tunisiennes d’aujourd’hui
نساء الجيل الجديد

الصفحة الأساسية > عربية > صور من المجتمع > امـــى ستدخـــل النــار

امـــى ستدخـــل النــار

الثلاثاء 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009

بقلم حسن يوسف

كنت اعتقد وانا صغير ان امى ستدخل الجنه بغير حساب ليس لانها تصلى الفجر فى ميعاده ولا تفوتها ركعه واحده من
الصلوات الخمس ربما يكون احدكم قد شاهد هذه السيده النحيفه فى احد شوارع المدينه المزدحمه ربما نظر اليها واشفق
عليها من كل هذا الحمل الذى تحمله فوق راسها والذى يزيد عن وزنها بكثير.

مره واحده وانا صغير ذهبت معها الى هذه الرحله
الكفاحيه تستيقظ قبل اذان الفجر وتبدأ فى وضع الاشياء التى جمعتها من بيوت القريه والقرى المجاوره فى اليوم السابق
من بيض وسمن وجبن واشياء اخرى ترصها با نتظام داخل القفه ثم تضعها فوق رأسها كانت المسافه بين بيتنا والكوبرى
الذى نستقل السياره من امامه اكثر من كيلو متر تمشى امى متثاقله تجر فى قدميها حتى نصل الى الكوبرى لنجد مجموعه
كبيره من النساء ينتظرن كل واحده تضع حملها امامهاكنت انظر اليهن كلهن يحملن نفس النظره الحزينه التى تبدو دائما
فى عينى امى اغلبهن ارامل او مطلقات يجرين خلف لقمة العيش التى لا تاتى ابدا بالساهل كنت استمع اليهن وهن يتبادلن
الحديث عن الظروف السوداء التى يعشن فيها تأتى سياره ربع نقل وتجرى كل واحده لتلحق مكانها تجلسن متلاحمات مع
الاشياء التى احضرنها للبيع فى المدينه تبدأ بعد النزول رحله اخرى بين الزحام حتى مكان السوق تخيلو انى هذه السيده
التى تبدو وكانها تعرضت لصعق كهربائى من نحافتها وشحوب وجهها تقوم بهذا العمل يوميا مع ذلك لم تتبرم يوما ودائما
تحمد الله على ما هى فيه.

انا لا احكى عن قصة امى ولن اخوض فى تفاصيل ترك ابى للبيت جريا وراء نزواته ليس هذا هو الموضوع ولكنه مقدمه
لموضوع اخر .

كنت استمع لاحد شيوخنا الاجلاء لا اتذكر اسمه فهم كثيرون والحمد لله وهو يتكلم عن المرأه المسلمه والحجاب والنقاب
قال فيما قال ان المرأه لا تخرج من بيتها الاثلاث مرات مره من بطن امها ومره من بيت ابيها الى بيت زوجها ومره
من بيت زوجها الى القبروتكلم عن الحجاب الشرعى الذى بينه حبر الامه ابن عباس وهو اللباس الذى يغطى جميع اجزاء
جسد المرأه فيما عدا عين واحده من عينيها لااتذكر اليمنى ام اليسرى وقال ان اى امرأه لا تلتزم بهذا الحجاب باءت
بغضب الله وكان اسلامها ناقصا مهما فعلت وتكلم الشيخ عن ان صوت المرأه عوره وتعطرها زنى وخروجها من البيت
فسق ورجس من عمل الشيطان فى اليوم التالى اتصلت بالبرنامج وقلت له لن امى تخرج للبيع فى السوق وهى تضع
طرحه على رأسها مثل كل نساء القرى عندنا فاجابنى بلغته الدارجه بصى يا بنى الاسلام ما فيهوش بين بين لأما النقاب

- الشرعى اللى انا بينتو وما عداه حرام اما بالنسبه لموضوع الخروج لو قعت امك فى البيت ربنا هيرزقكو من حيث لا
تحتسبو ولو الخروج لازم يبقى يكون معاها محرم.

كنت انوى ان اسال الشيخ على صوت امى وهى تنادى على بضاعتها
فى السوق هل هو عوره ام لا لكننى تراجعت وتخيلته يقول لى خليها تجيب تسجيل يكون بصوت راجل طبعا وهو اللى
ينادى وهى قاعده ساكته
اصدر الشيخ قراره من مكتبه المكيف بان امى اثمه ومذنبه وستدخل النار بذنبها .اتخيل الان مشهد يوم القيامه العظيم
وشيوخنا الاجلاء مع زوجاتهم المنقبات يقدن العربيات المرسيدس الى جنه الفردوس بينما امى المسكينه تساق الى جهنم
مع قارون وفرعون وهامان لانها لم تلتزم بالحجاب ربما سيسألها الله لماذا لم تر تدى الحجاب الاسلامى الوهابى ستجيب
ستجيب بفطرتها وحياتك يارب لا اعرف ابن عباس وولا ابن حنبل ربما ستحكى له عن عذاباتها فى الدنيا وكفاحها المرير
من اجل ان تربى خمسه ابناء و تكفيهم شر الجوع والمسأله لكن كل هذا سيذهب هباءا لان المسكينه لم تكن تعرف ابن
عباس ولم تقرأ او تسمع عن حجاب ابن عباس الذى يظهر من المرأه عين واحده لا ادرى اليمنى او اليسرى

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose