Tunisiennes d’aujourd’hui
نساء الجيل الجديد

الصفحة الأساسية > عربية > أخبار عامة > لن يمروا... لن يجهضوا ثورتنا

بلاغ من جمعية النساء الديمقراتيات 19-02-2011

لن يمروا... لن يجهضوا ثورتنا

الاثنين 21 شباط (فبراير) 2011

تونس في 19 فيفري 2011

إن الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات التي انخرطت في المسار الثوري والتحمت مع نضال بنات وأبناء شعبنا في مطالبتهم بالكرامة والحرية والمساواة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية لا يسعها اليوم إلا أن تعبر عن انشغالها العميق لما تشهده بلادنا من محاولات الترهيب والترويع لكل فئات الشعب ومن طرف أعداء الثورة بمختلف أنواعهم في محاولة لإجهاضها .

والجمعية إذ تسجل بكل إكبار ما وصله الشعب التونسي من نضج وإيمان بالحرية والديمقراطية ودفاع عن مكاسبه المادية والمعنوية وما واكب ثورتنا من روح تضامنية عالية فهي تندد بالعصابات الإرهابية إن كانت من مليشيات التجمع أو التي أصبحت تتستر بالدين وتستهدف الفئات الأكثر هشاشة بهجومها على دور البغاء والاعتداء النساء فيها والتي سبق لجمعيتنا التنديد باستغلال النساء فيها وتشغيلهن من طرف الدولة وتعريضهن لشتى أنواع العنف.
وقد تنامت هذه الموجة الإرهابية لتبلغ مستوى ذبح راهب بمدرسة الراهبات بمنوبة واستهداف المعابد غير الإسلامية ومحاولة اقتحام الحانات والاعتداء على حرفائها كما حصل في القيروان وسوسة وباجة وتونس.
وان الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات تعتبر أن حصول مثل هذه الأحداث في هذه الأيام بالذات محاولة لتهميش مسار الثورة وتحييدا لمشاغل الشعب التونسي وأصواته المنادية بالكرامة والحرية والتعددية التي لن نقبل أن تستثنى منها النساء حتى اللواتي يعملن أو أجبرن على العمل في حقل البغاء.

وإيمانا منا بضرورة المحافظة على الثورة و حمايتها ترفع الجمعية صوتها عاليا لتحذر من هذه المجموعات التي لم يكن لها أي دور وأي مطلب مما رفعه الشعب التونسي في مقاومته للدكتاتورية والمندد بالاختيارات السياسية والاقتصادية والثقافية الفاسدة.

والجمعية إذ تنبه من هذا المنحى فهي تحمل المسؤولية للسلط وكذلك للإعلام الذي ما زال يتعامل مع هذه التهديدات الحقيقية للثورة ومكتسباتها باستخفاف فاتحين المنابر لعديد المورطين في مآسي الشعب التونسي من رجعيين أومسؤولين عن فساد النظام التونسي منذ أكثر من نصف قرن.

وتناشد الجمعية الرأي العام وكل القوى المؤمنة بالخيار الديمقراطي والحداثي وبالحريات أن تقف بكل يقظة ضد كل القوى الظلامية والإرهابية المناهضة لهذه الثورة والتي تهدد مكاسب المجتمع التونسي وقيمه.

عن الجمعية

الرئيسة

سناء بن عاشور

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose