Tunisiennes d’aujourd’hui
نساء الجيل الجديد

الصفحة الأساسية > عربية > أخبار عامة > بيــــــــــــان من جمــعــيــة النـســاء الـديــمـقــراطـيــات 06-03-2009

اليــــــوم العـــالــمي للــمــرأة 2009

بيــــــــــــان من جمــعــيــة النـســاء الـديــمـقــراطـيــات 06-03-2009

الأربعاء 11 آذار (مارس) 2009

تونس في 6 مارس 2009

من المفترض أن يكون يوم 8 مارس اليوم العالمي للنساء يوما احتفاليا و نضاليا من أجل الحقوق والمساواة ولكنه بالنسبة إلينا نحن مناضلات الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات فإن له هذه السنة مذاق مرّ.

فقد كان مشروعنا لهذا اليوم افتتاح "الجامعة النسوية- إلهام المرزوقي" ولكنه وككل مرة حاولنا فيها التوجه إلى فضاء عام وجدنا كل الأبواب موصدة في وجوهنا مثلنا مثل كل الجمعيات المستقلة وذلك بطرق عديدة وملتوية لا تترك لنا خيارا غير التقوقع في مقراتنا والانطواء داخل جدرانها .

فتظاهرتنا وإن لم يقع منعها بصفة رسمية فقد استحال علينا القيام بها. فمنذ سنوات أصبحت الممارسات الخفية والمناورات البوليسية وغيرها والترهيب والتشهير و المغالطة هي طريقة السلطة والإدارة في تصريف الشأن العام.
وقد احترمت جمعيتنا في كل مرة الإجراءات المطلوبة لدى السلط في وزارة الداخلية، و الولاية والمعتمدية والدوائر الأمنية وطلبنا مواعيد مع السلط المختصة كان مآلها دائما الصمت..

وكتبنا رسائل احتجاج لم تنل أي رد. فنشاطنا في الفضاء العمومي مراقب أو ممنوع سواء كان ذلك بطريقة رسمية أو عبر طرق ملتوية ومقرنا خاضع لمراقبة بولسية يومية وشركاؤنا يهددون ومناضلاتنا يخضعن للمراقبة..
و 8 مارس 2009 سيكون بالنسبة لنا يوما نتجند فيه ضد هذه العرقلة لنشاطنا المعتاد كجمعية مستقلة في المجتمع المدني ولحقنا في الفضاءات العامة.

وأمام سياسات احتجاز الفضاء العام وفرض العزلة على الجمعيات المستقلة وانحسارها داخل مقراتها
فإننا نحن النساء الديمقراطيات نعبــــر عن:

- تخوفاتنا من هذه التعديات من طرف السلط الرسمية التي تصطدم بها جمعيتنا - ككل الجمعيات المستقلة الأخرى- والتي سينجر عنها تسليم الفضاء العام وحتى البلاد ككل بين أيدي مليشيات تتنكر للإدارة.
- استنكارنا لهذه الممارسات التسلطية التي تعمل على كتم كل نفس مستقل وحر وكل رأي مخالف في ظرف يتسم بالتراجع الثقافي والانطواء.

نطالب بفتح نقاش مع السلط المعنية حول كل المواضيع التي تهم التونسيات والتونسيين

نطالب كل مكونات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية والأحزاب والنقابات والفعاليات الثقافية والفنية بمساندتنا.

عن الجمعية

الرئيسة

سناء بن عاشور

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose